Diamond Rate – الماس حجر فريد بحد ذاته، ولكن أكثر ما يميزه عن غيره هو بريقه الخلاب و”ناره” الساطعة.

وأثمن أنواع الماس هو الصافي المعدوم اللون تقريباً، ما يمنحه ميزة وقدرة لا مثيل لها على عكس الضوء وكسره، وهي عملية تحددها طريقة قطع حجرة الماس، وهي عملية معقدة وذات مراحل عدة تفترض معرفة تامة بالحجرة المطلوب قطعها، كما تتطلب يداً ثابتة ودقيقة وقدرة مهمة على التخمين والتقدير، تأتي حصيلة سنوات طويلة من الممارسة والخبرة.

تبدأ العملية بحجرة خام تكون على شكل “آوكتاهيدرون” أو 12 مضلّعاً. وأول خطوة هي “شطر” الماسة الى أجزاء أصغر. ويتطلب ذلك مهارة وقدرة في تقدير وتحديد مكان الشطر، اذ لكل ماسة ميزاتها الخاصة وخطوط طبيعية لشطرها. ويكون ذلك على زاوية معينة لكي تنقسم الى جزءين وتشكل ماستين.

أما الخطوة الثانية، الطويلة، فهي صقل الماسة. وبسبب صلابة الماس الفائقة، فإن صقلها لا يتم إلا باستخدام ماسات أخرى صغيرة جداً تقوم بحك وتشكيل الماسة وتحديد عدد أسطحها. ويجب أن تتساوى مساحة هذه الأسطح هندسياً للحصول على أقصى حد لانعكاس الضوء الذي يُظهر درجة بريق الماسة. وطور قاطعو الماس قواعد هندسية لقطع كل ماسة بحسب شكلها. وتعد طريقة القطع الدائرية الحديثة التي تعرف باسم “برليانت” من أكثر الطرق انتشاراً، والتي تحدد عدد أسطح الماسة بـ 58 سطحاً. وبالاضافة الى الشكل التقليدي الدائري، يشمل قطع “برليانت” أشكالاً مختلفة منها شكل الدمعة والبيضاوي والماركيز والقلب والبرنسس.

ومعروف علمياً أن بريق الماس هو نتيجة انعكاس وانكسار الضوء على أسطحه. فعندما يقع شعاع الضوء على سطح الماسة ينعكس الى ناظرها ويتم انكسار باقي الشعاع الى داخل الماسة، ثم ينعكس على أسطحها من الداخل ويخرج بعد ذلك من السطح العلوي منكسراً مرة أخرى مسبباً ألوان الطيف المعروفة. ولهذا، كلما ازداد صفاء الماس، كلما ازداد بريقه. كما أن مهارة قاطع الماسة تكشف عن الجمال الطبيعي للماسة وبريقها الأخاذ. وبعد قطع الماسة وصقلها، غالباً ما تطول رحلتها حول العالم قبل أن يتم تركيبها على قطعة واحدة من المجوهرات. وتقوم شركة دي بيرز، وتضم أهم خبراء العالم في الألماس، بتثمين وتصنيف وبيع معظم ما ينتجه العالم من الماس الخام نيابة عن المنتجين الرئيسيين.

 

Pin It on Pinterest

Share This

نشر على مواقع التواصل الأجتماعي

مشاركة هذا مع أصدقائك!