الاستثمار في الالماس

 

عرفت دبي بالتجارة والخدمات، فاشتهرت بأعلى برج في العالم، كما أنّ نموّها الإقتصادي الكبير والإنتاجيّة العالية ساهمت في تطوير الإمارات ككل وليس فقط دبي.

وتدخل اليوم دبي في عالم الاحجار الكريمة وتحديداً الألماس، فمع إرتفاع سعر الألماس وإرتفاع الطلب عليه، تقوم دبي بسوق خاس بهذه الحجارة عرف بإسم سوق دبي للألماس

تحقّق دبي إنجازات في عالم الإقتصاد العالمي، فبحسب قول مدير سوق دبي للألماس، كانت الـ12 سنة الأخيرة ثورة لدبي في مجال الإستثمار والبناء.

شكّل المزيج بين البيئة الإستثمارية المشجّعة وزيادة عدد الزبائن العرب وتحديداً الإماراتيين، سبباً لتجّار الألماس للقيام باستثماراتهم داخل دبي.

إضافة إلى ذلك تغيّر سوق الألماس في الفترة الأخيرة مع تراجع نسبة الإستهلاك في الولايات المتحدة وزيادة الإستهلاك في الصين والهند.

يجدر الإشارة إلى أن هذا المبنى الخاص ببيع الأحجار الكريمة مجهّز بشكل دقيق ليلائم هذه التجارة، من خدمات تنظيف الأحجار الكريمة إلى طرق المحافظة على الألماس وتخزينها.

أخيراً، قدّرت قيمة الأحجار الكريمة الموجودة في هذا المبنى بحوالي نصف مليار دولار ليتناسب هذا المبنى مع فخامة دولة الإمارات الدائمة التألّق وليساهم في تحويل الإمارات إلى دولة الاحجار الكريمة.

Pin It on Pinterest

Share This

نشر على مواقع التواصل الأجتماعي

مشاركة هذا مع أصدقائك!